منتديات اقرأ معنـا
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


قال نبينا محمد صلى الله عليه وسلم :{إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاثة: صدقة جارية أو علم ينتفع به أو ولد صالح يدعوا له}
 
الرئيسيةأحدث الصورالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء
بسم الله الرحمن الرحيم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته , المنتدى تابع لشركة احلى منتدى والخدمة والصيانة مدى الحياة , وأعضاؤنا قدموا 33879 مساهمة في هذا المنتدى وهذا المنتدى يتوفر على 8838 عُضو , للإستفسار يرجى التواصل معي عن طريق إرسال رسالة شخصية .. ولكم فائق تحياتي وتقديري , المدير العام : علي أسامة (لشهب أسامة)
Cool Yellow
Outer Glow Pointer

 

  ما بعد و ما قبل الباكالوريا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي أسامة (لشهب أسامة)
المدير العام
المدير العام
علي أسامة (لشهب أسامة)


الأوسمة وسام العضو المميز
 ما بعد و ما قبل الباكالوريا 41627710
الجنـسية : gzaery
البلد : الجزائر
الجنـــس : ذكر
المتصفح : fmfire
الهواية : sports
عدد المساهمات : 26932
التقييم : 0
تاريخ التسجيل : 24/10/2008
العمر : 30
الموقع : https://readwithus.yoo7.com/
المزاج : nice
توقيع المنتدى + دعاء : توقيع المنتدى + دعاء

 ما بعد و ما قبل الباكالوريا Empty
مُساهمةموضوع: ما بعد و ما قبل الباكالوريا    ما بعد و ما قبل الباكالوريا I_icon_minitimeالجمعة 14 يونيو - 16:12


[rtl]على بضعة  أيام من اجتياز امتحانات البكالوريا ، و بعد سنة مضنية من العمل و الكد و التعب ، و أمام الهالة الإعلامية المسلِّطة أضواءَها على هذا الامتحان الوطني ، تنتابُ تلاميذَنا حالةٌ من الترقب و الانتظار و كثرة الحديث حول ما  قبل و ما بعد البكالوريا  ، خاصة أن القيمة الكبرى لهذا الامتحان – كونه قاطرة بين التعليم المدرسي  و التعليم العالي ـ تجعل تلاميذنا  مشدوهين  للمراحل القبلية و البعدية  لامتحان البكالوريا ، فترى مجموعة كبيرة منهم في هذه الأيام يتهافتون على ملخصات الدروس ، و كثرة التمارين و التطبيقات ، و في أحايينَ أخرى  على استنساخ أوراق صغيرة مزركشة بملخصات الدروس التي صعُب عليهم استيعابُها و فهمُها داخل أقسامهم ، ليكون موعد 11 يونيو حاسما إن لم نقل تاريخيا يفصل بين سنين مديدة منذ السنة الأولى من التعليم الابتدائي ، و من التعليم الثانوي الإعدادي و التأهيلي ، و بين آفاق أخرى سيلجها طلاب و طالبات ، و سيفتحون بها أبوابا أخرى تحقق طموحات كانت  مجرد أحلام في وقت مضى و انقضى .[/rtl]

[rtl]حديثي سينصب على ما قبل و ما بعد امتحانات البكالوريا ، كون النتيجة السديدة محصلةً لمقدمات سليمة و صحيحة ، أما المآل الفاشل فما هو إلا نتيجة مقدمات غيرِ سليمة و صحيحة البتة ، و من ثم  ليس غريبا أن نجد محصلات الامتحانات الدوريةَ بائسة ،  في أغلب السنوات الدراسية  ، فترى إجاباتٍ متعثرةً و ضعيفةً غايةَ الضَّعْف ، و استنتاجاتٍ مجانبةً في كثير من الأحيان للصواب ، و إجابات تضرب أخماسا في أسداس ، و كأنها تعبر عن أمخاخ لم تمتلئْ بمعين معرفة لم تتلقها فقط  في سنة الباكالوريا ، و لكن منذ بداياتها الأولى في تعلم أبجديات العلم و المعرفة  ؛لأن مقدمات هذه النتائج لم تنبنِ على أساس صحيح و سليم . إذاً فنحن بصدد الحديث عن أزمة البكالوريا إن شئنا أن نقول ، أزمةٍ لم تأتِ أبدا في الظرفية الراهنة ، بل هي نتيجة تراكمات كثيرة تبدأ من أزمة المناهج التعليمية و ضرورة إيجاد بدائل لها ،  و من المشاكل الجمة التي تعانيها المدرسة المغربية ، و التي لا تخفى على أي قاصٍ أو دان خَبِرَها ، و درس في حجراتها ، أو تخرج منها ، أزمةٍ عادت سلبا على ميادين الشغل ، فلا عجب أن لا نجد كفاءاتٍ متميزةً في الصحة أو التعليم أو القضاء و الهندسة و هلم جرا – عدا استثناءات لا ننكر كفاءتها و فضلها – فما هي إلا انعكاسات  لمنظومة تعليمية عقيمة و متدنية  تهتدي بمنهاج عقيم و متواكل في حاجة إلى التجديد و التطوير و التحديث .[/rtl]

[rtl]ينبغي التفكير مليا  في استراتيجيات قبلية و  تحضيرية   قادرة على نقل مستويات المترشحين و المترشحات لأن يكونوا قادرين على إنجاز هذه الامتحانات إنجازا بعيدا عن التيه الذي يتخبطون فيه  , و على الإبداع فيه, و تحقيق تفوق ليس كميا فقط كعادة امتحاناتنا الإشهادية , و لكن تفوقا كيفيا يركز على الذات المبدعة و الخالقة التي تستوعب المعرفة المقدمة لها , و تتعامل معها بقدرة على التحليل و الاستنتاج و البرهنة ،و الخروج بآراء شخصية تثبت  أنها قادرة  على مناقشة الدرس و انتقاده و إسقاط أحكام قيمية عليه  .[/rtl]

[rtl]إن إفساح المجال للمتعلمين لتأثيث الدرس ، و التعامل مع أخطائهم أنها تصور أخر للصواب ،  خاصة في مرحلة مناقشة الدرس و تأثيثه ، و عدم إسقاط النعوت القدحية و المقذعة  حال أي إجابة لا تعبر عن سوء سريرة من التلميذ ، و إنما عن خلاصة بناء عقلي تم من خلال تحليل و استنتاج و مقارنة ، إن هذا كلَّه لينمي ملكة التفكير المبدع و الخلاَّق لدى تلاميذنا ،و يجعلهم قادرين على المضي بعيدا ، و جاهزين لتحقيق  نتائج كمية و كيفية موفقة في امتحانات البكالوريا ، و الذهاب بعيدا بعدها ، لصقل مواهبهم  ، و إنتاج أفكار جديدة، و ما أحوجنا إليها في عصرنا الحاضر ، خاصة في مرحلة التعليم العالي . فالعمل على تغيير المنظومة التعليمية الحالية و جعلها قادرة  على إنتاج متعلمين محاورين و مناقشين و قادرين على تبني الآراء و الدفاع عنها كفيل بالرفع من جودة شهادة البكالوريا لمغربية , في حين إذا ما تم الإبقاء على تبني هذه السياسة الرتيبة التي تمشي بها منظومتنا التعليمية فلن يحقق إلا ما نراه حاليا من ضعف في الجودة و الأداء سواء في مراحل ما بعدالبكالوريا, و حتى في ميدان عالم الشغل .[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://readwithus.yoo7.com
 
ما بعد و ما قبل الباكالوريا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» اهم المواضيع للنجاح في الباكالوريا
»  ۝ஊ» كيف تراجع دروسك يا طالب الباكالوريا «ஊ۝
»  نتائج الباكالوريا يوم 4 يوليوز(المغرب)

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اقرأ معنـا :: ˆ~¤®§][©][ عــلوم وثقافـة ][©][§®¤~ˆ :: شؤون تعليمية-
انتقل الى: